مقالات صالح محمد العراقي

منصور من صور

September 6, 2020

على الرغم من ان (منصور) وهذا هو لقب الاخ ابو دعاء العيساوي بيننا قد اتخذ من بيروت او صور مقرا له وابتعد عن حل وترحال قائده

وعلى الرغم من ان بعضنا فسر ظهورة مع الجابري بصورة غريبة بمثابة جواب معناه: اني اخترت الجابري وتركت مقامي مع ال الصدر

وعلى الرغم من انه شاع بيننا انه قال ما فحواه: انه لا اعود عبدا من جديد…

الا انني استطيع ان انفي كون ظهوره بالصورة مع حيدر جليل نصيف جوابا لقائده فاني لازلت اعتقد ان في قلبه حبا ومهابة لقائده ولن يختار غيره مهما كانت علاقته وطيدة به

وخصوصا كلنا نعلم انه كان التعامل معه من قبل قائده بافضل المعاملة حتى ان البعض كان يلحظ هذا التعامل معه ويعتبره افضل من تعامل قائدنا مع باقي مقربيه

واستطيع ايضا ان انفي وبلسان قاطع ما اشيع بيننا من انه يقول بان القائد يتعامل معنا كعبيد، ولتخرس الالسن الكاذبة، فليس هو ممن يتبنى ذلك.. بل ان هذا لا ينال من (منصور) فقط بل من قائدنا وهذا مما لا نسمح به

ومما قال قائدي بما نصه: منصور ممن ناصرنا ولا اظن انه سيخذلنا ولن يختار غيرنا علينا… (انتهى)

وانصحه: فليفهم وليتعقل وليختار الاخرة على الدنيا.

 

صالح محمد العراقي

11 / 10 / 2015